احلى المنتديات منتدى الزارات
مرحبا بك فى احلى المنتديات منتدى الزارات

إطاليا قبل جوسيبي مياتزا .. هي ليست مثل إطاليا بعد جوسيبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إطاليا قبل جوسيبي مياتزا .. هي ليست مثل إطاليا بعد جوسيبي

مُساهمة  zaamos في الإثنين أغسطس 23, 2010 8:48 am

يصادف
اليوم الذكرى 100 لميلاد اسطورة الانتر جوسيبي مياتزا, وهذا الموضوع هو
هدية لصحيفة و أعضاء الإنتــر لكي يعلموا عن أسطورة خالدة في سماء الكرة
الإيطالية ..
كما قال رئيس الإتحاد في عام 1988 عند تسمية ملعب ميلانو بإسم مياتزا قال وهو يدمع .. : " إيطاليا قبل جوسيبي مياتزا .. هي ليست مثل إيطاليا بعد جوزيبي مياتزا ".

الاسم الكامل: جيوسيبي مياتزا
تاريخ الولادة: 23/8/1910
مكان الولادة: ميلان - ايطاليا
تاريخ الوفاة: 21/8/1979
المركز: لاعب خط وسط مهاجم
الفرق التي لعب لها:
- انتر ميلان (1927-1940): لعب له 348 مباراة سجل خلالها 247 هدفا
- ميلان (1940-1942): لعب له 37 مباراة سجل خلالها 9 اهداف
- يوفنتوس (1942-1943): لعب له 27 مباراة سجل خلالها 10 اهداف
- فاريسي (1944): لعب له 20 مباراة سجل خلالها 7 اهداف
- اتالانتا (1945-1946): لعب له 14 مباراة سجل خلالها هدفين
- انتر ميلان (1946-1947): لعب له 17 مباراة سجل خلالها هدفين




جيوسيبي مياتزا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قد
يكون المنتخب الايطالي الفائز بلقب بطولة كاس العالم 1934 قد وجد صعوبة
كبيرة في شق طريقه نحو اللقب ونحو الاضواء والشهرة خاصة وان كرة القدم
ولاعبيها لم يكونوا هم الاشهر انذاك في ايطاليا.

ولكن من المؤكد ان اسم جيوسيبي مياتزا احد نجوم المنتخب الايطالي الفائز
باللقب العالمي عام 1934 سيظل خالدا في ذاكرة التاريخ خاصة وان احد اشهر
الستادات في العالم قد سمي باسمه وهو ذلك الستاد العملاق في مدينة ميلانو
الايطالية.

ولا تتوقف شهرة جيوسيبي مياتزا عند اطلاق اسمه على احد اشهر الستادات في
العالم وانما لكونه ضمن افضل النجوم الذين شهدتهم الساحرة المستديرة على
مدار تاريخها الطويل.

وقد لعب مياتزا دورا كبيرا في فوز المنتخب الايطالي بلقب كاس العالم 1934
رغم المشاكل والعقبات العديدة التي اعترضت طريق الفريق في البطولة، وكان
منتخب اوروغواي الفائز بلقب البطولة الاولى لكاس العالم التي جرت على ارضه
عام 1930 قد رفض المشاركة في البطولة عام 1934 كنوع من الرد على مقاطعة
معظم المنتخبات الاوروبية للبطولة الاولى.

وعلى الجانب السياسي حاول الزعيم الايطالي بينيتو موسوليني بشكل خاطئ
استغلال البطولة التي تجرى في وطنه لتمجيد النظام الفاشي كمقدمة لما فعله
الزعيم الالماني النازي ادولف هتلر في دورة الالعاب الاولمبية الصيفية
بالعاصمة الالمانية برلين عام 1936.

وبوجه عام وجد لاعبو الفريق الايطالي صعوبة بالغة في نيل حقهم من الشهرة او
ذكر انجاز الفريق في الصفحة الاولى لصحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" حيث
خصصتها الصحيفة لابطال الدراجات الذين كانوا يتنافسون في نفس الوقت في
الدورة الثانية والعشرين لسباق ايطاليا الدولي للدراجات (جيرو دي ايطاليا).


ولم يذكر اي شيء عن لاعبي كرة القدم المشاركين باسم المنتخب الايطالي في
كاس العالم 1934 الا في اول حزيران/يونيو وهو اليوم التالي لفوز المنتخب
الايطالي على نظيره الاسباني في دور الثمانية بهدف سجله مياتزا بضربة راس.

وكانت المباراة قد اعيدت بين الفريقين حيث انتهت المباراة الاولى بينهما
قبل 24 ساعة فقط من المباراة المعادة وانتهت بالتعادل 1-1 لتعاد في اليوم
التالي مباشرة، وجاء الهدف الرائع لمياتزا مهاجم فريق انتر ميلان الايطالي
بعدما منحه المدير الفني للمنتخب الايطالي فيتوريو بوتزو الفرصة للعب دور
اكثر عمقا في هجوم المنتخب، وذكر الاتحاد الدولي لتاريخ واحصائيات كرة
القدم: جيوسيبي مياتزا كانت لديه مهارات خططية وفنية حيث يقرا المباراة
بشكل جيد للغاية ولديه طريقة متميزة في تسجيل الاهداف وكذلك في التعامل مع
المباراة، جيوسيبي مياتزا كان موهبة طبيعية وكان فريدا في اشياء عديدة.

وكان هدف مياتزا امام اسبانيا عنصرا مهما في طريق المنتخب الايطالي نحو
الفوز باللقب كما برهن مياتزا على قدراته في صناعة الاهداف لزملائه في
الوقت الاضافي العصيب بالمباراة النهائية للبطولة امام المنتخب
التشيكوسلوفاكي في روما حيث مرر الكرة لزميله انجيلو سكيافوني ليسجل منها
هدف الفوز 2-1، وكان هذا الهدف هو الرابع للاعب سكيافوني في هذه البطولة
بعد اهدافه الثلاثة (هاتريك) التي سجلها في مرمى المنتخب الاميركي في
المباراة الافتتاحية ليقود المنتخب الايطالي الى الفوز 7-1، وكان هدفه في
المباراة النهائية امام تشيكوسلوفاكيا هو الاهم في مسيرته مع اللعبة.

واقتسم سكيافوني مع زميله رايموندو اورسي الذي انقذ الفريق في المباراة
النهائية لنفس البطولة ايضا بتسجيل هدف التعادل للفريق في الدقيقة 82
الصفحة الاولى في صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" مع مواطنهما الدراج لياركو
جويرا الفائز بلقب (جيرو دي ايطاليا) وذلك في اليوم التالي للمباراة
النهائية للبطولة التي اختتمت في العاشر من حزيران/يونيو.

ولكن تاريخ اللعبة يذكر مياتزا دائما بانه افضل مهاجم ايطالي في حقبة
الثلاثينيات خاصة وانه كان قائدا للمنتخب الذي توج بلقب كاس العالم للمرة
الثانية على التوالي في عام 1938.

وبدا مياتزا مسيرته مع المنتخب الايطالي في عام 1930 عندما كان في التاسعة
عشرة من عمره وهو نفس العام الذي بدا فيه مسيرته مع فريق انتر ميلان في
دوري الدرجة الاولى بايطاليا، وخاض مياتزا 53 مباراة دولية مع المنتخب
الايطالي سجل خلالها 33 هدفا.

وفي عام 1940 ترك مياتزا فريق انتر بعد 16 عاما ضمن صفوف الفريق وانتقل
للعب في صفوف منافسه العنيد ميلان رغم سوء حالته البدنية بسبب الاصابة في
الركبة التي تعرض لها بعد فترة قصيرة من كاس العالم 1938.

ولم يستمر مياتزا ضمن صفوف ميلان سوى عامين فقط وبالتحديد حتى عام 1942 ثم
تنقل بين اندية يوفنتوس وفاريسي واتلانتا ثم عاد لانتر قبل ان يعتزل اللعب
في عام 1947، ولكن انضمامه لصفوف فريقي انتر ميلان وميلان دفع الجميع
للموافقة بعد وفاته في اب/اغسطس 1979 على اطلاق اسمه على ستاد سان سيرو
ليصبح ستاد جيوسيبي مياتزا، وعمل مياتزا بعد اعتزال اللعب كصحافي رياضي
ولكنه فقد المال الذي حصل عليه خلال فترة اللعب.

هذه مقالة مترجمة بالحرف الواحد من الموقع الرسمي .. كتبت لـ مياتزا ..

avatar
zaamos

رقم العضوية : 64
عدد المساهمات : 842
تاريخ التسجيل : 30/07/2010
العمر : 61

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى