احلى المنتديات منتدى الزارات
مرحبا بك فى احلى المنتديات منتدى الزارات

الدرس الثاني : الحرب العالمية الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدرس الثاني : الحرب العالمية الثانية

مُساهمة  Admin في الجمعة يناير 22, 2010 9:53 pm


الدرس الثاني : الحرب العالمية الثانية



الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي
***

مقدمة : تراكم
توتر
العلاقات الدولية
خلال فترة ما بين الحربين1919-1939, معلنة عن بداية حرب
كونية ثانية كانت أكثر شمولا و أشدّ ضراوة
امتدت إلى سنة 1945 . كما شملت أجزاء هامة من
العالم .ماهي أسبابها ونتائجها؟





3) الأسباب
:





أ‌)

مخلفات الحرب العالمية الأولى:




* نقائص السلم :

كانت معاهدة فرساي قاسية
على ألمانيا وتركت لدى الألمان شعورا بالإهانة و النقمة إذ
شتّتت القوميات الألمانية في الدول

المحدثة كبلونيــا

و
تشيكوسلوفاكيا و عجز الاقتصاد الألماني على تجاوز مخلّفات الحرب الأولــى و تسديد
تعويضات الحرب لفرنســـا و انقلترا. كما لم
ترض نتائج الحرب إيطاليا التي
انضمت الى دول الوفاق سنة 1915 ووعدت بامتيازات لم تنلها .
- في المقابل تمكنت
فرنسا و انقلترا من إعادة بناء اقتصادهــا و الحد من التبعية للولايات
المتحدة الأمريكية و استرجاع مكانتها العالمية
.





ب - تأثيرات ازمة الثلاثينات الاقتصادية : شهد العالم أزمة اقتصادية انطلقت من
الولايات المتحدة سنة 1929 وانتشرت بأروبا والعالم تدريجيا لشدة الارتباط بالاقتصاد
الأمريكي .- ساهمت في تضرر اقتصاديات الدول الأروبية


ج‌)
فشل سياسة الأمن الجماعي
:
فشلت جمعية الأمم في
تحقيق السلم في العالم نتيجة عدم التزام الدول المؤسسة بقراراتها.




*
في المقابل برزت
أنظمة دكتاتورية الفاشية في إيطاليا بقيادة موسيلينـي و النظام النازي في ألمانيا
بقيادة هتلر الذي سيطر على الحكم سنة 1933 و أعلن انسحابه من
جمعية الأمم التي
اعتبر تطبيق بنودها هو تكريس لإهانة ألمانيا الوارد في معاهدة فرساي.




د)
سياسة الانظمة الديكتاتورية التوسعية
:
اتبعت ألمانيا لتحقيق
أغراضها التوسعية سياسة الأمر المقضي , فكان هتلر يحرك القوميات الألمانية داخل
الدول التي يريد احتلالها و يتدخل عسكريا لحماية هذه الأقليات رافعا شعار السلم فضم
تشيكوسلوفاكيا و أعتبر هتلر أن عظمة ألمانيا لا تتحقق إلا بالتوسع في أوروبا
باعتبارها المجال الحيوي لألمانيا.




هـ ) ظهور الأحلاف واندلاع الحرب :

أبرم هتلراتفاقية الحلف الفولاذي مع إيطاليا في ماي
1939 و معاهدة الحياد
وعدم الاعتداء مع الاتحاد السوفياتي في أوت 1939
وبذلك تم الانخراط في أحلاف مضادة : المحور وقد ضم المانيا وايطاليا واليابان ---
ضد الحلفاء : فرنسا وانجلترا ثم الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة انظما سنة
1941




باجتياح القوات النازية العسكرية
بولونيا بصفة مفاجئة في 1 سبتمبر 1939 , كان الرّد الفرنسي و الأنقليزي بإعلان
الحرب على ألمانيا في 3 سبتمبر 1939 وبذلك إندلعت الحرب العالمية
الثانية.




4)
أهم النتائج:




أ)
الخسائر البشرية
:
خلفت خسائر بشرية جسيمة
بلغت 55 مليون قتيل و 35 مليون جريح و 3 مليون في عداد المفقودين , وأكثر الدول
تضرّرا بولونيا, الاتحاد السوفياتي , اليابان , ألمانــــيا و يوغسلافيا . خلّفت
هذه الخسائر انعكاسات سلبية على النمو الديموغرافي في أوروبا




ب‌)
الخسائر الاقتصادية
:
تضرّر اقتصاد الدول
المشاركة في الحرب و خاصة الدول التي كانت أراضيها مسرحا للعماليات العسكرية كالدول
الأوروبية خاصة فرنسا و بريطانيا و ألمانيا
ثم في آسيا اليابان . مع تدمير
البنى الاساسية وتراجع الانتاج الفلاحي والصناعي واختلال المبادلات التجارية داخليا
وعالميا وتفاقم ديون أروبا .




ج)
تغير ميزان القوى العالمي
:
أدت هذه الحرب إلى
تراجع القوى الاستعمارية القديمة (فرنسا و بريطانيا) نتيجة الانهيار الاقتصادي
مقابل تدعم اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية كما برز الاتحاد السوفياتي كثاني قوة
اقتصادية في العالم .





د)
نشأة منظمة الأمم المتحدة
:
انبثق عن مؤتمر يالطة
المنعقد بأكرا نيا من 4 إلى 11 فيفري 1945 بمشاركة الرئيس الأمريكي روزفالت و
السوفياتي ستالين والوزير الأول الأنقليزي تشرشل , ميلاد منظمة الأمم المتحدة لحفظ
السلام في العالم وأعلن عن ذلك رسميا في 24 أكتوبر 1945 .






هـ) الخريطة السياسية بعد الحرب العالمية الثانية
:
جرّدت ألمانيا من
مستعمراتها و قسمت أراضيها بين المعسكرين الغربي و الشرقي , كما فقدت إيطاليا و
اليابان المستعمرات و قضي نهائيا على النظام الفاشي و النازي .






انقسام العالم الى كتلتين متصارعتين بعد الحرب : الكتلة الغربية الرأسمالية
بزعامة الولايات المتحدة والكتلة الشرقية الشيوعية بزعامة الاتحاد السوفياتي



خاتمة : امثلت الحرب العالمية
الثانية كارثة بشرية واقتصادية تولّد عنها وضعا عالميا جديدا
تميز بالتنافس بين المعسكرين الشرقي و الغربي عرف بالحرب الباردة .







المحور الخامس
: تونس من 1920 إلى 1964





الدرس
الأول : الحزب الحر الدستوري التونسي



الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي

مقدمة: ساهمت مجموعة من
العوامل الداخلية والخارجية في تطوير الحركة الوطنية و نشأة الحزب الحر الدستوري
التونسي . فما هي الظروف التي نشأ
فيها الحزب و برامجه المطروحة .





1)
ظروف نشأة الحزب الحر الدستوري
التونسي
:






أ‌)
ظروف داخلية :

ساهمت حركة الشباب التونسي في تطوير العمل الوطني بعد أن أفرج عن زعمائها
الذين اعتقلوا على إثر أحداث الجلاز و خاصة عبد العزيز الثعالبي الذي أسس
الحزب الحر الدستوري التونسي في مارس 1920 نتيجة الصعوبات الاقتصادية إذ
تراجع المنتوج الصناعي و غزت المنتوجات الأوروبية الأسواق المحلية وتراجعت
القدرة الشرائية و انتشرت المجاعة.





ب‌)
ظروف عالمية
ملائمة :
المطالبة بتطبيق مبادئ
ولسن الداعية إلى تحرير الشعوب وحقها في تحرير مصيرها بالإضافة إلى تنامي حركات
التحرّر في العالم .





2)
البرنامج :
أستلهم برنامج الحزب من
كتاب تونس الشهيدة الذي ألفه عبد العزيز الثعالبي و أصدره بباريس سنة 1920 ومن
مطالبه :





* إرساء نظام دستوري
* الفصل بين السلط
الثلاث * ضمان الحريات
والمساواة * إجبارية التعليم





قدم هذا البرنامج
إصلاحات سياسية في إطار نظام الحماية , اعتمد سياسة العرائض كالتي قدمها للباي في
18 جوان 1920 و الوفود كالتي وجهت إلى باريس في جويلية 1920 , جانفي 1921 و ماي
1924 .





خاتمة : تميزت فترة العشرينات
ببروز أول حزب بالبلاد تركزت أعماله على إرساء نظام دستوري غير أن مطالبه لم تجد
صدى لدى السلطات الفرنسية.








الدرس
الثاني : نشأة الحركة النّقابيّة التّونسيّة






الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي

مقدّمة : عرفت تونس في فترة ما
بين الحربين تحوّلات هامّة ، إذ تمّ بعث نقابة تونسيّة تدافع عن مصالح العمّال
التّونسيّين ساهمت في بروزها عدّة عوامل.




1)
ظروف النّشأة
:
ظروف اقتصادية و اجتماعية
:
ساهمت
عدّة ظروف في نشأة أوّل حركة نقابيّة تونسيّة من أبرزها الصّعوبات الإقتصادية
والاجتماعية إذ ارتفعت أسعار المواد المعيشيّة في المقابل ضعف الأجور و ارتفاع
البطالـة و ضعف المقدرة الشّرائيّة.
انخرط العمّال
التّونسيّون في النّقابات الفرنسيّة لتحسين أوضاعهم ، غير أن ّمطالبهم قوبلت
بالرّفض فتعدّدت الإضرابات منها 25جويلية 1923 و 13 أوت 1924.





3)

تأسيس جامعة
عموم العملة التّونسيّين:
تولّى النّقابي و
المناضل محمّد علي الحامّي الّذي ولد بالحامّة (1894-1928) تنظيم العمّال و ترسيخ
الفكر النّقابي في صفوفهم، ممّا أفضى إلى تأسيس جامعة عموم العملة التّونسيّين يوم
3 سبتمبر 1924 و أعلن عنها رسميّا يوم 1 نوفمبر 1924 و أسندت الكتابة العامّة
لمؤسّسها.




3)
الأهداف :
يضبطها القانون الأساسي
للمنظّمة و من أهمّها :




- الدّفاع عن
مصالح العمّال بصرف النّظر عن أديانهم و جنسيّاتهم .





-
تحقيق المساواة
بين الفرنسيين و التّونسيّين .






-
تأسيس النّقابات
داخل البلاد و تنظيم تحرّكات النّقابات التّونسيّة .







خاتمة : رغم محدودية الفترة
الزّمنيّة لجامعة عموم العملة التّونسيّين فإنّ محمّد علي الحامّي كان له الفضل في
بعث أوّل نشاط نقابي في البلاد التّونسيّة الّذي سيتأكد مع فرحات حشّاد.



Admin
Admin

رقم العضوية : 01
عدد المساهمات : 3316
تاريخ التسجيل : 19/12/2009
العمر : 60

http://zarat.almountadayat.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى