احلى المنتديات منتدى الزارات
مرحبا بك فى احلى المنتديات منتدى الزارات

الدرس الثالث : الحزب الحر الدستوري الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدرس الثالث : الحزب الحر الدستوري الجديد

مُساهمة  Admin في الجمعة يناير 22, 2010 9:54 pm


الدرس الثالث :
الحزب الحر
الدستوري الجديد



الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي
***

مقدمة : شهدت بداية
الثلاثينات ظروفا اجتماعية واقتصادية جديدة ساهمت في بروز الحزب الحر الدستوري
الجديد وتجذر الحركة الوطنية . فماهي ظروف نشأة هذا الحزب ؟وماهي مظاهر تجذر الحركة
الوطنية ؟





1- ظروف نشأة الحزب الحر الدستوري الجديد :



أ- بروز نخبة جديدة من الشباب المثقف : درست
هذه النخبة بفرنسا وتشبعت بمبادئ الحرية والديمقراطية ومن أبرز عناصرها الحبيب
بورقيبة ومحمود الماطري والطاهر صفر ...



- بدات هذه النخبة بنشر المقالات في الصحف الناطقة بالفرنسية كالعمل
التونسي وصوت التونسي وانضمت الى قيادة الحزب الحر الدستوري القديم الذي تاسس في
العشرينات .



ب - سياسة استعمارية تتحدى المشاعر الوطنية :



* انعقاد المؤتمر الأفخارستي بتونس : في ماي 1830 وهو تظاهرة مسيحية نظمتها
الكنيسة بقرطاج لمساعدة سلط الحماية .



* الاحتفال بخمسينية الحماية في 12 ماي 1831


* سياسة التجنيس سنة 1933 لمنح التونسيين الجنسية الفرنسية .


* فرض القيود على العمل السياسي باصدار أمر 6 ماي 1933 لتقييد الحريات ومنع أي
نشاط سياسي .



ج - إختلاف طرق العمل داخل قيادة الحزب الحر الدستوري :


* جماعة العمل أو الشبان المثقفون : - أكثر التحاما بالجماهير - يطالبون
بالاستقلال على مراحل ...



* قادة الحزب القدماء : يعتمدون أسلوب التهدئة والاعتدال في المطالب وينادون
باصلاحات في ضل الحماية



وبالتالي تعارض بين شقين في الأساليب والتوجهات


2- نشأة الحزب الحر الدستوري الجديد :


أ- النشأة : انعقد مؤتمر استثنائي للحزب في 2 مارس
1934 قرر حل اللجنة التنفيذية للحزب القديم وتكوين قيادة جديدة وهي الديوان السياسي
ومن أبرز القادة : محمود الماطري كرئيس والحبيب بورقيبة ككاتب عام والطاهر
صفر ككاتب عام مساعد ...



ب - تجذر الحركة الوطنية وأحداث 9 أفريل 1938 :
ساهم ظهور الحزب الجديد في تمو الحركة الوطنية وتجذرها من خلال :



- مواجهة السياسة القمعية للمقيم العام بيروطون لنفييه بعض قادة الحزب ترتب عنها
مظاهرات احتجاجية .



- تبنى الحزب الجديد عدة مظاهرات منها في مارس 1938 واعلان الاضراب العام في 8
أفريل 1938 والمطالبة ببرلمان وحكومة وطنية ثم أحداث 9 أفريل الدامية .



خاتمة : مثلت فترة الثلاثينات مرحلة هامة في تاريخ الحركة الوطنية من حيث طرق
العمل الوطني والتطلعات شهد بعدها ركودا مع حالة الحصار التي فرضتها فرنسا واعتقال
زعماء الحزب .



الدرس
الرابع: تأثير الحرب العالمية الثانية في البلاد التونسية



الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي
****
مقدمة
:
خلفت الحرب العالمية
الثانية بتونس والتي
كانت مسرحا لأهم الأحداث العسكرية خلال فترة
امتدادها من 1939 إلى 1945 عدّدت تأثيرات متفاوتة الأهمية اجتماعيا واقتصاديا
وسياسيا .




1)
التأثير الإقتصادي
:




أ‌) تضرّر البنية
التحتية :
تضرّر إقتصاد البلاد
التونسية التي كانت مسرحا للحرب العالمية الثانية منذ سنة 1942 .فقد دمّر جانب كبير
من البنية التحتية كالطرقات والجسور و السكك الحديدية و الموانئ و خطوط الربط
بالتيار الكهربائي و الهاتف .




ب‌)
تضرّر الفلاحة
والصناعة :
تراجعت المنتوجات
الفلاحية و خاصة المعاشية منها كالحبوب وزيت الزيتون مما أدى إلى إفلاس الفلاحين
وبيع وسائل الإنتاج و اقتلاع الزياتين وبيعها حطبا . أما في الصناعة فلم يكن
الوضع أحسن حالا إذ تراجع النشاط المنجمي كذلك الصناعات التقليدية التي كانت تمثل
إحدى دعائم الاقتصاد . بتعطل النشاط الفلاحي و
الصناعي و تدمير البنية التحتية تعطل نشاط التجارة الداخلية والخارجية .




2)
التأثير الإجتماعي
:
إفلاس الفلاحين و
الصناعيين أدى إلى انتشار البطالة و انعدام الطبقات المتوسطـــــــــة و تفشي الفقر
و البؤس في المجتمع مما استوجب على الدولة اعتماد سياسة التقسيط لتزويد المجتمع
بالمواد الغذائية الأساسية كما إرتفع النمو الديموغرافي و تكثفت حركة النزوح من
الريف إلى المدينة .




3)
التأثير السياسي
:
تصلب السلطة الفرنسية و
إقحام البلاد في حرب عالمية ثانية ألحقت بها أضرار جسيمة أثرت على كل القطاعات .
دفعت هذه السياسة المنصف باي الذي اعتلى العرش فـــــي 19 جوان 1942 إلى الإصغاء
لمطالب الشعب و تبني مطالب الحزب التي قدمها في مذكرة أرسلها يوم 2 أوت 1942 إلى
السلطة الفرنسية . كان الرد الفرنسي بخلعه عن منصبه في ماي 1943 ونفيه إلى فرنسا
حيث توفي يوم 1 سبتمبر 1948 .




خاتمة
:
ساهمت تأثيرات الحرب
العالمية الثانية في تصعيد النضال الوطني ضد التواجد الاستعماري في البلاد التونسية
ولم يكن نفي المنصف باي سوى دافع لبروز الحركة المنصفية التي ستدعم المسيرة نحو
الاستقلال .






الدرس الخامس :
المسيرة نحو الإستقلال



الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي


مقدمة : عرفت
الحركة الوطنية اثر الحرب العالمية الثانية مرحلة جديدة تميزت بتصعيد النضال الوطني
وتنوع أشكاله والسير بالبلاد نحو الاستقلال .





1- تظافر القوى الوطنية :


أ - تأسيس الجبهة الوطنية التونسية : ضمت جميع
الحساسيات السياسية بالبلاد منها الحزب الحر الدستوري الجديد والاتحاد العام
التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة ...



- تبلور برنامج هذه الجبهة في اجتماع ليلة القدر


ب- انعقاد مؤتمر ليلة القدر في 23 أوت 1946
:
ضم المؤتمر الفصائل والفروع الوطنية بالبلاد الذين أجمعوا على المطالبة
بإلغاء نظام الحماية والمطالبة بالاستقلال .



ج - ظروف ملائمة استفادت منها الحركة الوطنية :



- تأييد القوى العظمى الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي لحركات
التحرر



- بروز منظمة الأمم المتحدة التي تضمن ميثاقها حق الشعوب في تقرير مصيرها .


- تزايد الضغوط الداخلية بفرنسا المطالبة بالالتزام بمبادئ التحرر.


2- المقاومة المسلحة :


أ- أسبابها : تردد فرنسا في قيامها بإصلاحات بقيت
جزئية كالتساوي بين التونسيين والفرنسيين بالمجلس الأكبر مع معارضة الجالية
الفرنسية بتونس لهذه الإصلاحات مما ساهم في إحداث القطيعة بين الحركة الوطنية
والحكومة التونسية .



- تفاقم السياسة القمعية الاستعمارية : باعتقال ومحاكمة 2500 شخص بين 1952 و1953
.



- تزايد الاغتيالات : فرحات حشاد في 5 ديسمبر 1954 والهادي شاكر في 13 سبتمبر
1953



أدت هذه القطيعة إلى إعلان المقاومة المسلحة


ب- مظاهرها : اندلعت المقاومة المسلحة في ربيع
1952 ومن مميزاتها :



- تجنيد 3000 مقاوم في شكل فرق ومجموعات التجأت الى الجبال


- تنفيذ عمليات تخريبية ضد المصالح الفرنسية


- مواجهة الجيش الفرنسي في معركة جبل عرباطة في جويلية 1954 ومعركة جبل برقو في
نوفمبر 1954 ....



--- أدت هذه المقاومة إلى الضغط على فرنسا التي اضطرت إلى إعلان فرنسا عن
استعدادها لمنح تونس الاستقلال الذاتي .



3- معاهدة الاستقلال :


أ- الاستقلال الداخلي : تم التفاوض بين الحكومتين
الفرنسية والتونسية وإبرام اتفاقية 3 جوان 1955 التي تمنح للتونسيين صلاحيات ممارسة
الحكم الذاتي .



ب- الاستقلال التام : فتحت المفاوضات من جديد مع
الحكومة الفرنسية أفضت الى توقيع برتوكول الاستقلال التام في 20 مارس 1956 الذي
ألغى معاهدة الحماية .



خاتمة : مثل الاستقلال التام تتويجا للعمل النضالي
الذي ساهمت فيه مختلف القوى الوطنية دون استثناء ليفتح الاستقلال مرحلة جديدة
تمثلت في بناء الدولة الحديثة المستقلة .

Admin
Admin

رقم العضوية : 01
عدد المساهمات : 3316
تاريخ التسجيل : 19/12/2009
العمر : 60

http://zarat.almountadayat.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى