احلى المنتديات منتدى الزارات
مرحبا بك فى احلى المنتديات منتدى الزارات

المحور الثاني : كوريا الجنوبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المحور الثاني : كوريا الجنوبية

مُساهمة  Admin في الجمعة يناير 22, 2010 9:58 pm



المحور الثاني : كوريا
الجنوبية





الدرس الأول : النمو الاقتصادي
و الاجتماعي




الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي

مقدمة : تقع كوريا الجنوبية شمال شرق أسيا يحدّها من الشمال كوريا الشمالية
, شرقا بحر اليابان و غربا البحر الأصفر, تضم
47.9
مليون نسمة
سنة 2003,مساحتها
99260
كم , تميزت بنمو
اقتصادي أثّر على الحياة الاجتماعية
رغم محدودية الموارد الطبيعية.




1)
نمو ملحوظ للاقتصاد

:





أ‌) الخصائص
:
شهد الاقتصاد نموا متواصلا
منذ الخمسينات
فمن 4 % ارتفع نسق النمو الاقتصادي بسرعة ليبلغ أقصاه منذ التسعينات بلغ 10 % أما
سنة 2002 ففي حدود 8.5 %, وهو نتيجة تطور مساهمة القطاعات الثلاث في الاقتصاد إذ ارتفعت
مساهمة كل من الصناعة و الخدمات مقابل تراجع الفلاحة نتيجة ضيق المجال الجغرافي
مما أدى إلى تراجع نسبة اليد العاملة في الفلاحة وارتفاعها في الصناعة و الخدمات .





ب‌)المظاهر
:

تكثف النشاط الصناعي و
تنوع واحتل مراتب عالمية هامة ,المرتبة
العالمية الأولى في صناعة السفن و المرتبة الخامسة في
صناعة السيارات و الشاحنات و الرّابعة في صناعة النسيج الاصطناعي
والمرتبة السادسة في صناعة السفن سنة 2002 .

تركزت الصناعة على السواحل
لارتباطها بالسوق الخارجية
.





- انتاج صناعي متنوع ضم صناعة التعدين والميكانيك والبتروكيمياء والنسيج
والالكترونيك...


نمو فلاحي ملحوظ :
ركز المنتوج الفلاحي على الأرز باعتباره الغذاء
الأساسي ويحتل أهم مساحة على السواحل الغربية
وأيضا الصيد البحري والماشية للحد من التبعية الغذائية .





- تدعم حضور المنتوجات الكورية الجنوبية في التجارة العالمية بمساهمة بلغت 2.43
% من التجارة العالمية سنة 2002 ركزت على
المنتوجات المصنعة التي مثلت أكثر من 9/10 الصادرات.


2)

التحولات الاجتماعية:





* تراجع النمو الديمغرافي : كانت نسبة التزايد الطبيعي للسكان في الستينات
مرتفعة في حدود 2.9 % سنة 1962 ثم شهدت تراجعا هاما سنة 2002 في حدود 0.7 % نظرا
لانخفاض الولادات والوفيات وبالتالي دخلت كوريا الجنوبية المرحلة الديمغرافية
العصرية - مجتمع يتجه نحو التهرم .



* نمو نسبة التحضر:
تصل نسبة التحضر


سنة 2002 83
%
والتي تضاعفت أكثر من 5 مرات خلال نصف قرن منذ 1945 كانت النسبة 15 % - تضخم سكان
المدن خاصة العاصمة سيول التي بلغ عدد سكانها سنة 2001 حوالي 9.86 مليون نسمة




تحسن مستوى العيش :
يصل معدل أمل الحياة عند الولادة
سنة 2002 إلى

76%
سنة
نتيجة التغطية الطبية الممتازة
1205
ساكن للطبيب الواحد و ارتفاع نسبة التمدرس
سنة 2002 إلى

96%
, يتمتع المجتمع الكوري بدخل فردي
9930 دولار
سنة 2002

مقابل
1053 دولار

كمعدل للعالم النامي .




خاتمة
:
بالرغم من محدودية المساحة
و ضغط حجم السكان تمكنت كوريا الجنوبية من تحقيق نمو اقتصادي ساهم في الرقي
بالمجتمع . فماهي العوامل
المفسرة لذلك ؟









الدرس الثاني : مقوّمات
التجربة الكورية الجنوبية



الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي


مقدمة :

بالرغم من افتقار كوريا
الجنوبية الموارد الأولية فإنها استغلت العديد من المقومات التاريخية , البشرية و
الاقتصادية لتحقيق التنمية
ببعديها الاقتصادي والاجتماعي .





1)الظروف
التاريخية

:الملائمة

استفادت كوريا الجنوبية من
مستعمريها لاسيما من اليابان (
1910-1945)
التي ركزت بها نواة صناعية و طورت زراعة الأرز , كذلك استفادت من الاستعمار
الأمريكي (1945-1949)

الذي دعّمها عسكريا و زراعيا و
تواصل دعمها أثناء الحرب الباردة

(1950-1961)

, توجت هذه المرحلة
باستقرار سياسي داخلي تفرغت فيه كوريا لبناء اقتصادها

2)المقومات
البشرية : يوفر الحجم السكاني الكوري

21
مليون يد عاملة تتميز بالإقبال على
العمل بأجور زهيدة ولساعات طويلة تصل إلى

54
ساعة في
الأسبوع , بالإضافة إلى كونها يد عاملة طيعة فهي مختصة و منضبطة .





3)المقومات
الاقتصادية

:

لا تملك كوريا ثروات
منجمية حيث أن 9/10 الثروة الكورية متركزة
بكوريا الشمالية . فعولت على الصناعات الإلكترونية و الصناعات المتطورة التي تورد موادها
الأولية و تصنعها بمراكزها الصناعية الساحلية لتعيد تصدير منتوجاتها للسوق
العالمية, ولتجاوز نقصها لموارد الطاقة اعتمدت على الموارد الطاقية المتجدّدة .
كما استفادت
كوريا من الاستثمارات اليابانية و الأمريكية في الصناعة مما دعم وزن شركاتها في
العالم .





خاتمة :
تمكنت كوريا الجنوبية
بالاعتماد على رأسمالها البشري من بناء اقتصادها وتحقيق التنمية التي تبقى مرتبطة
بالاستثمارات الخارجية .









المحور الثالث :
المملكة العربية السعودية




الدرس الأول :
الثروة النفطية



الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي

مقدمة
:
تقع العربية السعودية في الجنوب الغربي للقارة
الأسيوية يحدّها من الشمال الكويت ,العراق و الأردن من الجنوب الإمارات العربية
المتحدة , عمان و اليمن من الغرب البحر الأحمر من الشرق قطر و الخليج العربي .تمتد
على مساحة 2.15 مليون كم مربع و تضم
24.1 مليون نسمة سنة
2003عاصمتها السياسية
والإدارية الرياض و العاصمة الإقتصادية جدّة .




1)
مناطق الإنتاج:
تمتلك العربية السعودية
20.7%
من الاحتياطي الثابت للنفط في العالم المرتبة العالمية الأولى
سنة 2004 و تمتلك3.6%
من الاحتياطي الثابت للغاز المرتبة العالمية
الرابعة بعد روسيا وايران وقطر سنة 2003 . تتوزع هذه الكميات بإقليم الأحساء على 12حقل برّي من
أهمها الفوار الأبقيق و الجلاّدي و 10
حقول بحرية أهمها حقل السّفانية , تربط بين هذه الحقول أنابيب برية وبحرية .







إنجاز خريطة
إنتاج النفط والغاز الطبيعي



2)
تطور الإنتاج:
يتميز الإنتاج بالاضطراب لارتباطه بالسوق
العالمية وبالأسعار لكن وبالرّغم من هذا الاضطراب فهي أول دولة منتجة في العالم إذ
وفرت سنة

2003 13%
من الإنتاج العالمي
بانتاج يقدر بحوالي 475 مليون طن ومرتبة 1 عالميا , كما شهد إنتاج الغاز الطبيعي
ارتفاعا في الإنتاج من 2.26 مليار متر مكعّب
إلى 61 مليار متر مكعّب
بين سنتي
1970 و 2003

مرتبة عالمية 10 و2.3 % من الانتاج العالمي .




خاتمة
:
دولة ذات موقع استراتيجي و ثروات نفطية جدّ هامة
غير أنها لا تتحكم في إمكانياتها التي تبقى مرتبطة بالسوق العالمية و السياسة
الخارجية .







الدرس الثاني
: التحولات الاقتصادية



الوسائل
التعليمية والتوضيحات

المحتوى المعرفي

التمشي البيداغوجي

مقدمة :
ساهمت العائدات النفطية الضخمة
بالعربية السعودية في تحول الاقتصاد من اقتصاد تقليدي إلى اقتصاد حديث يقوم على
الصناعة النفطية و الزراعات الحديثة .





1)
الزراعات الحديثة و استغلال الموارد المائية العميقة:





أ) الزراعات الحديثة
:
شهد الإنتاج الزراعي في المملكة العربية
السعودية ارتفاعا سريعا إذ إرتفع إنتاج القمح و حققت الاكتفاء الذاتي و ساهمت في
التصدير , كما حققت الاكتفاء من الخضر وات و الحليب . يعود هذا الإرتفاع في الإنتاج
لاستعمال الآلات و الأسمدة و دعم الدولة للفلاحين فاتسعت الأراضي الزراعية وارتفع
الإنتاج. تتوزع هذه الزراعات بإقليم الأحساء , عسير و الحجاز.




ب)ا ستغلال الموارد المائية العميقة
:

تتزود الفلاحة ب

95%

من المياه المستغلة سنويا وتمتد المائدة الجوفية بالجنوب الغربي ومن تبوك في
الشمال إلى الربع الخالي في الجنوب ¸ وتم استغلال هذه المياه عبر القنوات التي شيدت
للغرض و استعمال الريّ الحديث كالريّ المحوري في الزراعات السّقويّة .





2)
الصناعة النفطية:
تحتل الصناعة النفطية المرتبة الأولى إذ تشغل
24%
من اليد العاملة و توفر 20%

من الناتج الوطني الخام ¸تتركز هذه الصناعة بإقليم الأحساء و ينبع و جدّة على
سواحل البحر الأحمر , و تنتشر من حولها المصانع البتروكيميائية و الغاز و صناعة
مواد البناء و المواد المنزلية .




خاتمة
:
جل التحولات الاقتصادية بالمملكة العربية
السعودية لها صلة و وثيقة بعائدات النفط

و بالنفط كمادة أولية في الصناعة .



Admin
Admin

رقم العضوية : 01
عدد المساهمات : 3316
تاريخ التسجيل : 19/12/2009
العمر : 60

http://zarat.almountadayat.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى